ازالة السيلوليت والبدانة

تقشير البشرة بالليزر آربيوم ألماني الصنع (فراكسيل)
22 January، 2018
تقشير البشرة بأحماض الفواكه
22 January، 2018

السيلوليت
تُعاني نسبة كبيرة من النساء من مشكلة تراكم السيلوليت في مختلف مناطق الجسم، ويعود سببه إلى عدم اتباع نظام غذائي صحي، والتغيرات الهرمونية، والتقدم في السن، وبعض العوامل الوراثية، وبشكلٍ عام أحد الأسباب الرئيسية هو البدانة المفرطة، ويؤدي تراكمه إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن الطرق المختلفة للتخلص من السيلوليت، بالإضافة إلى بعض النصائح.

طرق التخلص من السيلوليت
للتخلص من السيلوليت والدهون المتراكمة تحت الجلد يجب اتباع برامج صحية خاصة، وإعادة تنشيط الجهاز الليمفاوي، كما تُستخدم العديد من التقنيات والأجهزة الحديثة، وأهمها الموجات الصوتية ذات التردد المنخفض؛ حيث لا تحتاج هذه التقنيات إلى الجراحة أو التخدير، وتتميز بأمانها، وفعالتيها، وتقوم طريقة عملها على ثلاث مراحل تتمثل فيما يلي:

  • فتح العقد الليمفاوية التي تتمثل مسؤوليتها في التخلص من الفضلات، والسوائل المتراكمة في مناطق الرقبة، وتحت الإبط، وأسفل الحوض، وخلف الركبة.
  • تكسير الدهون عن طريق الموجات الصوتية ذات التردد القصير، والتي تركز بعمق على المناطق المرغوب بتخليصها من الدهون، مع العلم أنّ هذه التقنية مصحوبة بخاصية الشفط التي ترفع الجلد إلى أعلى، وبالتالي تسمح بالوصول إلى الدهون المتراكمة في المناطق العميقة.
  • تُصرف السوائل والفضلات الناتجة عن تكسير الدهون باستخدام جهاز خاص، وبشكلٍ يضمن عدم تراكمها في أطراف الجسم الأخرى، مع العلم أنّ الجهاز يتمتع بدرجة مرتفعة من الأمان، ولا يلحق الضرر بالجلد والأنسجة، إلى جانب ذلك فهو ينشط الدورة الدموية.

نصائح للتخلص من السيلوليت

  • تناول كميات كبيرة من الأطعمة التي تُشكل المواد القلوية في الجسم، وبالتالي تخلصه من السموم المختلفة، كالخضروات النيئة، والفواكه.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المقلية، والتي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون المشبعة، كالبطاطا المقلية، والدجاج المقلي.
  • تدليك مناطق الجسم التي تحتوي على السيلوليت باستخدام فرشاة قاسية مصنوعة من الألياف الطبيعية، مما يعمل على تحفيز الدورة الدموية، بالإضافة إلى تشجيع السموم على الخروج من الجسم.
  • الحفاظ على الجسم رطباً، مما يعمل على تجديد خلايا البشرة، وتقليل السيلوليت، ومنع تراكمه.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ منتظم؛ إذ تعمل على حرق السعرات الحرارية المتراكمة في الجسم، وتصريف السموم المتواجدة في الخلايا.
  • توحيد لون البشرة، مما يجعلها تظهر مشدودة، وتخفيف مظهر السيلوليت.
  • زيادة اللياقة البدنية، وذلك عن طريق المشي لمدة نصف ساعة يومياً، واستعمال الدرج بدلاً من المصعد الكهربائي.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالسكر، وأهمها الجلوكوز، وشراب الذرة، والسكر البني، واستبدالها بالفواكه الطبيعية.
  • شرب شاي الأعشاب، كالشاي الأخضر، والهندباء؛ إذ يعمل على امتصاص دهون الجسم، وبالتالي فقدان الوزن.
  • تجنب استخدام أي مستحضر كيماوي؛ حيث يُولّد آثاراً سلبية تؤدي إلى ظهور السيلوليت بشكلٍ أكبر.
  • تقليل التدخين؛ لما له من قدرة على تقليل مرونة الجلد، وبالتالي زيادة تراكم السيلوليت.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *